ما علاقة مواقع التواصل الإجتماعي بالحصول على الفيزا الأمريكية؟

  • قالت العديد من الوسائل الإعلامية الإلكترونية والصحفية بأنه  رسميا أصبح على الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة الإدلاء بحساباتهم على مواقع التواصل الإحتماعي قبل دخولهم للبلاد.
كما يعرف الجميع بأن الدخول إلى دولة الولايات المتحدة كان ولا يزال وأصبح أكثر صعوبة وذلك من خلال الشروط التي تفرضها على الذي يريد الدخول إلى فوق أر ضيها.

وفي هذه الأيام أضافت الولايات المتحدة الأمريكية شروط أخرى، وهذه الشروط تتعلق بعالم التقنية وبالتحديد وسائل التواصل الإجتماعي.

سابقا كان المرأ إذا أراد أن يسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية كان عليه أن يدلي ببعض المعلومات العادية (كجواز السفر والتأشيرة إذا كانت ضرورية ثم حسابه البنكي).

لكن هذه الأيام ورسميا أعلنت الولايات المتحدة بأن أي شخص يريد الدخول لثرابها يجب عليه أن يدلي في القنصلية أيضا بحسابته على وسائل التواصل الإجتماعي (فيسبوك - تويتر - إنستقرام - تامبلر - بينتريست - ريديت - سناب شات...) إضافة إلى البريد الإلكتروني، خلال الخمس سنوات السالفة.
مواقع التواصل ، فيسبوك ، أمريكا ، هجرة ، تأشيرة ، جواز سفر ، الفيزا ، قرار ، السفر ، الولايات المتحدة ، تامبلر ، وسائل التواصل الإجتماعي
ما علاقة مواقع التواصل الإجتماعي بالحصول على الفيزا الأمريكية؟
وقالت الولايات المتحدة بأنها قررت إدراج هذه العملية في شروط دخول ثرابها وذلك لكي تتعرف عن هوية المسافر إليها أكثر، وحماية شعبها، والكثير من الأمور الأخرى..

المصدر : المحترف.
زكريا
كاتب المقالة
عاشق ومهووس بالتقنية بمختلف مجالاتها، وخاصة مجال التدوين الإلكتروني، مدوّن ومترجم تقنيّ، لا أنتظر الفرصة بل أبحث عنها دائما. Mespress info .

جديد قسم : الويب

إرسال تعليق