خسائر أبل قد تتضاعف بسبب قرارات ترامب

خسائر شركة أبل قد تتضاعف بسبب قرارات الرئيس دونالد ترامب
تعيش شركة ابل أصعب الاوقات منذ فترة طويلة، حيث تراجعت بشكل كبير، من ناحية نقص الطلب على منتجاتها وأيضا إنخفاض إيرادتها، وأخر النتائج تبرهن على ذلك، بينما هناك شركات أخرى تحقق أرباحا كبيرة كشركة هواوي.

وحذر محللون أن مشاكل أبل قد تزيد وذلك بعد قرار من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض تعريفة جمركية إضافية تقدر ب10 في المئة على المنتجات القادمة من الصين إلى الولايات المتحدة، وذلك في إيطار الحرب التجارية.

وفقدت شركة أبل بعد ساعات من القرار الأمريكي ما يزيد على 42 مليار دولار من قيمتها السوقية.

فرض 10 في المئة كضريبة جمركية على المنتجات الأتية من الصين إلى الولايات المتحدة الأمريكية يعني فرضها على منتجات أبل أيضا، مما يعني أن أسعار جميع منتجات أبل، خاصة أيفون ستزيد ب10 بالمئة، وهذا يعني تراجع الطلب بنسبة 20 بالمئة، كل هذه المشاكل والتحديات ستنقص من قوة شركة أبل وبالتالي جعلها خارج المنافسة حسب متخصصين تقنيين وإقتصاديين.

والسؤال الذي يبقى مطروح هو لماذا تحقق شركة هواوي أرباحا عالية جدا رغم العقوبات الكثيرة المفروضة عليها في الكثير من الدول خاصة الولايات المتحدة، بينما شركة أبل وسامسونغ التي تحظى بثقة لدى العديد من البلدان تتراجع بشكل كبير.. أنتظر رأيكم في التعليقات.
زكريا
كاتب المقالة
عاشق ومهووس بالتقنية بمختلف مجالاتها، وخاصة مجال التدوين الإلكتروني، مدوّن ومترجم تقنيّ، لا أنتظر الفرصة بل أبحث عنها دائما. Mespress info .

جديد قسم : الويب

إرسال تعليق