البريطانيون يثقون في هواوي بدلا من فيسبوك عندما يتعلق الأمر بالخصوصية

في تقرير جديد أجراه مزود برامج الإتصالات المفتوحة المصدر Open Xchange أكد البريطانيون أنهم فقدوا الثقة في مواقع التواصل الإجتماعي عندما يتعلق الأمر بكيف يتم التعامل مع خصوصياتهم من طرف هذه المواقع.
دراسة جديدة تفيد بأن نسبة كبيرة من البريطانيون لا يثقون في فيسبوك وخدماته بشكل خاص وفي مواقع التواصل الإجتماعي بشكل عام وذلك بسبب الخصوصة.
البريطانيون يثقون في هواوي بدلا من فيسبوك عندما يتعلق الأمر بالخصوصية
وتوضح الدراسة الجديدة أن البريطانيون فقدوا الثقة في مواقع التواصل الإجماعي مثل فيسبوك بشكل خاص وفي التكنولوجيا بشكل عام.

ورغم الحظر الأمريكي لشركة هواوي وإتهامها بالتجسس على المستخدمين، فالدراسة الجديدة تظهر أن نسبة قليلة جدا تقدر ب11 في المئة من البريطانيون هم من يرغبوا في التوقف عن إستعمال منتجات العلامة التجارية الصينية، في حين يرغب أزيد من 32 في المئة من البريطانيين في التوقف عن إستخدام فيسبوك ومنصاتها الأخرى ك واتساب وإنستغرام.

وشركة جوجل يبدو أنها تحظى بسمعة جيدة في ما يتعلق بحماية الخصوصية، حيث أن 10 في المئة فقط من البريطانيين من يرغبوا في التوقف عن إستعمال خدمات ومنتجات شركة جوجل.

شركة أبل كذلك تحظى بسمعة جيدة لحد ما، حيث أن 11 في المئة من البريطانيين فقط هم من يحاولون التخلي عن إستخدام منتجات وخدمات شركة أبل.

وقال 5 في المئة فقط من البريطانيين أنهم يثقون في مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أن الكثير من المستخدمين أو الكل تقريبا لا يثق في هذه المواقع.

وفي تعليق للدراسة قالت بأن مخاطر الخصوصية تشكل كبوسا لمواقع التواصل الإجتماعي الكبرى كموقع فيسبوك حيث وصلت الثقة فيه إلى أدنى مستوياتها.

الجدير بالذكر أن شركة فيسبوك قامت قبل أشهر قليلة بدفع مبلغ 5 مليارات دولار أمريكي للجنة التجارة الإتحادية الأمريكية بسبب خرقها لخصوصية المستخدمين أو ما يعرف بفضيحة كامبريدج أناليتيكا.
زكريا
كاتب المقالة
عاشق ومهووس بالتقنية بمختلف مجالاتها، وخاصة مجال التدوين الإلكتروني، مدوّن ومترجم تقنيّ، لا أنتظر الفرصة بل أبحث عنها دائما. Mespress info .

جديد قسم : مواقع وتطبيقات

إرسال تعليق