بوكينج هولدينغ تنضم للشركات التي إنسحبت من مشروع فيسبوك لبناء عملة ليبرا الرقمية

أعلنت شركة بوكينج هولدينغ عن إنسحابها من جمعية بناء عملة ليبرا الرقمية بقيادة شركة فيسبوك، يأتي هذا الإنسحاب قبل موعد الإجتماع الرسمي الأول للجمعية في مدينة جنيف السويسرية والذي عمل على فرض بعض الإلتزامات على الأعضاء.
جمعية بناء عملة ليبرا المشفرة في تفكك مستمر.. حيث أعلنت شركة بوكينج هولدينغ عن إنسحابها من الجمعية.
بوكينج هولدينغ تنضم للشركات التي إنسحبت من مشروع فيسبوك لبناء عملة ليبرا
ومع إنسحاب شركة بوكينج هولدينغ من جمعية بناء عملة ليبرا الرقمية، فإن الجمعية لم يتبقى فيها سوى 21 عضوا، بعد أن كانوا في الأول 28 عضو، وبذلك خسرت فيسبوك ما يعادل 25 في المئة من الأعضاء المؤسسين لعملة ليبرا المشفرة.

وتعد شركة هولدينغ - وهي شركة للخدمات الفندقية - سابع شركة تنسحب من جمعية بناء ليبرا الرقمية في أقل من أسبوعين، وذلك إستجابة للكثير من الضغوطات من طرف الكثير من السياسيين والتنظيمين وغيرهم.

وإنسحبت شركة الخدمات المالية باي بال قبل أيام من الجمعية، وبعد أيام قليلة إنضمت إليها الكثير من الشركات الأخرى، حيث إنسحبت شركة إي باي، شركة سترايب وشركة ماستر كارد. وتعد هذه الشركات الأربع من بين أكبر الداعمين لعملة ليبرا لو لم ينسحبوا من الجمعية وذلك لسلطتهم الكبيرة والواسعة على خدمات الدفع في العالم بأكمله.

وقالت جمعية بناء عملة ليبرا إنها تتطلع إلى الحصول على 100 عضو بحلول وقت الإطلاق الرسمي للعملة والذي سيكون في صيف سنة 2020 المقبلة.

وتقول شركة فيسبوك بأن عملة ليبرا المشفرة من شأنها تعزيز الثقة وتحقيق الإستقرار في ظل تقلب الأسعار الذي يحيط بالعملات الرقمية ويجعلها غير موثوقة في ما يخص التجارة الإلكترونية.

وقال دفيد ماركوس المسؤول عمن مشروع بناء عملة ليبرا بأن الإطلاق الرسمي لهذه الأخيرة لن يكون قبل صيف سنة 2020.

وصدر تقرير من الدول الصناعية السبع هذه الأيام يحذر شركة فيسبوك من المخاطر التي قد تسببها عملة ليبرا المشفرة على النظام العالمي المالي.

وقالت فرقة العمل التابعة للدول الصناعية السبع: إن داعمي العملات الرقمية مثل عملة ليبرا يجب أن يكونوا قانونيين، أن يحموا المستهلكين وضمنوا عدم إستخدام هذه العملات الرقمية لعمليات غسل الأموال أو تمويل جماعات غير قانونية.

وأعلنت دولة فرنسا في الشهر الماضي على أنه ستمنع عملة ليبرا من العمل في دول الأوروبية، كما وضع بنك إنجلترا عدة تحديات أمام عملة ليبرا لتجاوزها أولا لتتمكن من العمل في بريطانيا، كما قال "جيروم بأول" رئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي بأن المشروع لا يمكن أن يتقدم إلى الأمام ما لم تتم تهدئة المخاوف المتعلقة بهذه العملة.

الجدير بالذكر أن اللجنة المكلفة بالخدمات المالية داخل الكونغرس الأمريكي قد أعلنت في الأسبوع الماضي أنها ستستمع ل مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك يوم 23 من شهر أكتوبر الحالي وذلك بشأن مشاكل عملة ليبرا الرقمية. 
زكريا
كاتب المقالة
عاشق ومهووس بالتقنية بمختلف مجالاتها، وخاصة مجال التدوين الإلكتروني، مدوّن ومترجم تقنيّ، لا أنتظر الفرصة بل أبحث عنها دائما. Mespress info .

جديد قسم : الأخبار

إرسال تعليق